Radio راديو
Telly تلفاز
Your Prayer Time توقيتك للصلاة
Menu قائمة
Live! حيًّا
 
الصفحة الأولى العشرة مواضيع جديدة تقديم الأخبار بحث عربي المنتديات العربية محتوى

دخول

  Create an account

صفحتك الشخصية الأولى

خروج

رسالاتك الأعضاء للعربية الإستعراضات مجلة قصص الأرشيف دليل المواقع التحميلات

 

 
 
                  
 

Random Headlines

 
 

Muslim World Affairs And Islamic News
[ Muslim World Affairs And Islamic News ]

·ÚÞÏ ÚáíåÇ æá&at
·Ãåá ÇáÒæÌÉ ã
·åá ÓÊäÊÕÑ Çá&Eu
·áãÇÐÇ ÓÊØæá &Cc
·ÓíäÏã ÇáÛÑÈ &ae
·ÅíÑÇä æÇáÅÎ&aeli
·ãæÇÕÝÇÊ ÇáÒ&
·ÇáÊÑÛíÈ Ýí Ê&
·æÓÇÆá æÃÝßÇ&Nt
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Search

 
 


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Random Fatwas Updates

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Categories Menu

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Languages

 
 
اختر لغة الواجهة:

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Who's Online

 
 
هذه الساعة ، يوجد على هذا لوح شبكة الإنترنت مع حضرتك 2 ضيف (الضيوف) 3 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

عضو (أعضاء) بما ينضمن الأعضاء الأوقاف. لمعرفة أي عضو أخرى (أو الأعضاء) على هذا اللوح مع حضرتك اضغت هنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Old Articles

 
 
Wednesday, October 04
· Åäí ÃõÍóãöá &sz
· áãÈÇÏÑÉ ÑÞã:
· ÅíÑÇä æÇáÅÎ&aeli
· åá ÇáæØÁ Ýí Ç
· ÑÊÈ ÍíÇÊß
· áÇ íÌæÒ ááæÇ
· ãæÇÕÝÇÊ ÇáÒ&
· ÊÈíä áå Ãä Òæ&Igr
· åá íÌæÒ ááãÑ
· åá ÇáÑÒÞ æÇá&
· ãÇÐÇ íÝÚá Çá&
· íÕÑ æÇáÏÇåÇ &U
· ÒæÌÊå ßäÏíÉ &atild
· áíÓÊ ÇáÏÚæÉ &a
· ãÓÆæáíÉ ÇáÃ&
· ÊÒæÌåÇ ÈÚÞÏ &Uci
· ÑÓÇáÉñ ÓÑíÚ
· íÓÊÍÈ ÊÎíÑ Ç&
· ÓÄÇá ÇáÓíÇÏ&Ea
· åá ääÕÍåÇ ÈÇ&aac
· ÃÝßÇÑ Úãáíå
· ÅÊáÇÝ ãáÇÈÓ
Tuesday, May 09
· ÊæÌíå Þæáå Ê&Uacu
· åá ÚÑÝÊ äÈíß &I
· ÇãÑÃÉ Ýí ÚÕ&Ntild
· ÇáÊÑÛíÈ Ýí Ê&
· ÇÖØÑÈ ÇáÍíÖ &E
· ÊÒæÌÊ ÈÛíÑ æ&aa
· ÏáÇáÇÊ ÇáÕã&E
· äÕíÍÉ ááÒæÌ&i

مقالات قديمة
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Your Local Time

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

ÑÍãÇß íÇ ÑÈÇ

Muslim World Affairs And Islamic News د. موفق بن مصطفى السباعي

رحماك يا رباه .. ما هذا الذي يجري على أرض الشام ؟؟؟!!!


ماذا أقول ؟؟؟!!!

وبأي ريشة أستطيع أن أرسم .. صورة المرجل الذي يغلي ، ويزبد ، ويفور في صدري ..

والخطوب تتالى .. والنكبات تتعاقب .. والأحزان تتسارع .. والآلام تتزاحم .. والأكباد تتفطر .. والقلوب تتصدع .. والنفوس تتزلزل .. والظلمات تجللنا من كل مكان .. والأعداء تتوافد من كل حدب وصوب .. والهزائم تتراكض .. والمخلوقات البدائية .. الدنية .. تتسابق على فرائسها لتلتهمها بنهم ، ووحشية لا نظير لها !!!

وبأي لغة أستطيع أن أعبر عن مشاعري ..

والأقلام قد تكسرت .. والأحبار قد تناثرت .. والكلمات قد تبعثرت .. والأفكار قد تشتت ..

واسوءتاه .. وافجيعتاه .. واكرباه !!!


واغضب المنتقم .. الجبار ممن كانوا السبب في سقوط داريا .. بعد صمود مع الحصار الخانق .. دام أربع سنوات..

وثوارها ما انفكوا يستغيثون .. ويناشدون الثوار .. ويستصرخون ضمائرهم ..

ليساعدوهم – على الأقل - على التشبث بأرضهم .. والصمود في وجه الحملة الأسدية .. الشيعية الشرسة .

بينما ..

جيش ما يسمى الإسلام .. يلهو ويلعب .. غير عابئ .. ولا مكترث بصرخات الأطفال والنساء .. وهو على بعد أمتار منهم !!!

بالرغم من امتلاكه جيشا جرارا ، وسلاحا يمكنه من تدمير القصر الجمهوري فوق ساكنيه .. وفك الحصار عن الغوطة كلها ..كما ظهر بالإستعراضات العسكرية ..

ولكنه ..

لا يتشاطر .. ويبدع إلا بالتصريحات العنترية .. والتهديدات الخنفشارية .. والقيام ببعض الحركات البهلوانية .. للخداع والتضليل ..

وجيش الموك .. الذي شكلته أمريكا والأردن في حوران .. من حثالات السوريين .. الذين ختم الله على قلوبهم .. وعلى سمعهم .. وعلى أبصارهم غشاوة .. عديمي الإنسانية والرجولة .. الذين باعوا دينهم ، ووطنهم ، وشعبهم ، وضميرهم لقاء دراهم معدودة .. وخنعوا وخضعوا وأوقفوا الثورة .. في الأرض التي انطلقت منها شرارتها .. لحماية عرش ابن البريطانية .. وعرش الأسد معاً ...

أما جيش ما يسمى الحر .. فهذا أمره أدهى وأمر ..

يترك أماكنه في حلب التي تباد يومياً ..

وبدلاً من أن يتوجه وبأقصى سرعة .. لنجدة أبناء بلده الذين يُذبحون .. وتُسفك دماؤهم أنهاراً .. وأطفالهم ونساؤهم يبكون .. ويصرخون .. ويستغيثون .. في داريا ..

وهو الذي ما تشكل ابتداءاً .. إلا للدفاع عن أهليهم .. وأبناء بلدهم ..

ولكنه .. يا للخزي والعار .. يصم آذانه .. ويغلق قلبه .. ويميت ضميره ..

ويتوجه إلى الشمال لتخليص بلد آمن .. مطمئن ، من حكامه الذين وإن كانوا متطرفين .. متشددين ..

ولنا تحفظات عديدة عليهم .. وانتقادات لاذعة على تصرفاتهم .. وأفكارهم ..

لكنهم لا يشكلون الآن .. نفس الخطر الذي يشكله نظام الأسد .. وهذا باعتراف خصومهم وأعدائهم ..

ولم يقتلوا من الناس .. مثلما قتلته عصابات الأسد ..

ولم يدمروا البيوت فوق ساكنيها .. كما يدمر الطيران الأسدي والروسي يومياً ..

ولم يشكو أهلها .. من جور .. وظلم حكامها ..

كما لم يطلبوا .. ولم يناشدوا أحداً .. ليحررهم .. كما يفعل أهل داريا وحي الوعر في حمص !!!

ولكن .. ويا للأسف .. ويا للمهزلة !!!

إنه فقط :

استجابة لأوامر خارجية .. همها الأول .. حماية أراضيها .. وهذا حقها .. لا شك في ذلك .. ولا مراء ..

ولكن هذا المسمى الجيش الحر .. ليس موظفاً عندها .. ليأتمر بأوامرها .. ولكن الأولى .. في هذه اللحظات .. إنقاذ شعبه .. وليس حماية أراضي جيرانه ..

يمكن أن يكون هذا فيما بعد ..

ولكن الآن شعب داريا يُذبح .. ويُهدد بالطرد من أرضه ..

فالواجب الأول .. والثاني .. والثالث .. هو إنقاذ داريا ..

وثالثة الأثافي .. وقمة الإرتكاس في الحضيض ..

صدور ذلك الإعلان الغريب .. العجيب .. المضحك .. المبكي - من مجموعة هرمة .. صدئة .. تسلطت على إدارة جماعة ذات تاريخ عريق - تبارك وتؤيد خيانة جيش العبيد .. وتسمي استيلاءه على جرابلس بالفتح العظيم .. الذي سيمنع تقسيم سورية !!!

هكذا .. بكل بجاحة .. وصفاقة .. ومغالطة للواقع العملي .. الميداني .. الذي يقول :

أنه واقعاً .. وفعلاً .. هو الذي سيكرس تقسيم سورية ، وذلك بالسماح للأكراد بالتواجد شرق النهر .. ومنعهم من تجاوزه إلى الغرب ..

وهذا اعتراف بالسماح ، بإقامة الدولة الكردية شرق النهر فقط ..

مع أنه كان الواجب الديني .. والواجب الرباني .. والواجب الوطني .. والواجب الإنساني .. يفرض عليهم أن يحرضوا كل المجاهدين .. للتوجه إلى داريا .. وإنقاذها من براثن الأسد ..

بل عليهم أن يشعلوا أرض الشام كلها .. بالجحيم تحت أقدام المحتلين .. الغاصبين ..

ويترفعوا عن الإنجرار إلى معارك جانبية مع هذا الفصيل أو ذاك ..

والتعالي على الخضوع .. لأي إملاءات خارجية .. مهما كان نوعها .. ومصدرها ..

وإلقاء نظرة ميدانية سريعة على سورية .. يظهر لنا :

الجنوب : مستقر .. جامد .. خانع .. خاضع للنظام ..

دمشق : تحت سيطرة النظام بالكامل ..

الغوطة : هادئة إلا من بعض المناوشات الكاذبة .. وجيش الإستسلام .. يحمي النظام .. ويرعاه ..

حمص ما عدا الريف والوعر تحت سيطرة النظام ..

حماة ما عدا الريف .. تحت سيطرة النظام بالكامل ..

منطقة الساحل بالكامل مع أريافها إلا من بعضها .. تحت سيطرة النظام ..

حلب نصفها أو يزيد تحت سيطرة النظام ..

الجزيرة موزعة بين الدولة الإسلامية والأكراد والنظام ..

إدلب ما عدا بعض القرى الشيعية مثل الفوعة .. هي الوحيدة بيد الثوار .. ولكنها تُدمر يومياً ..

هذه هي أرض الشام الحزينة .. أصبحت مرتعاً لشذاذ الآفاق .. وتجار السلاح .. وأمراء الحرب .. وبغاث الطير .. وقوادي الرزيلة .. والشهوات .. والأهواء ..

والنظام يزداد في إحكام قبضته على سورية .. وينتزع من الثوار منطقة وراء منطقة .. وآخرها داريا وقبلها الزبداني والقلمون وحمص والقصير وبابا عمرو ..

إنها – لا شك – نظرة سوداوية .. ولكنها غير تشاؤمية .. والفرق بينهما واضح لأولي الألباب ..

الأولى تحذيرية .. وتحفيزية للعمل على تغييرها .. واستبدالها ببيضاوية ..

بينما الثانية .. تيئيسية .. تقنطيية .. (إِنَّهُۥ لَا يَاْيۡ‍َٔسُ مِن رَّوۡحِ ٱللَّهِ إِلَّا ٱلۡقَوۡمُ ٱلۡكَٰفِرُونَ ) ..

( وَمَن يَقۡنَطُ مِن رَّحۡمَةِ رَبِّهِۦٓ إِلَّا ٱلضَّآلُّونَ ) ..

الواقع الميداني .. يشير إلى أن الحرب ستستمر إلى الجيل القادم ..

أي إلى أربعين سنة أخرى .. حسب السنن الربانية ..

( قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيۡهِمۡۛ أَرۡبَعِينَ سَنَةٗۛ يَتِيهُونَ فِي ٱلۡأَرۡضِۚ فَلَا تَأۡسَ عَلَى ٱلۡقَوۡمِ ٱلۡفَٰسِقِينَ ) ..

لأن هذا الجيل .. هو جيل التيه .. والضياع !!!

جيل التمزق .. والتشرذم ..

جيل الإستئثار .. والأنانية ..

جيل البجاحة .. والوقاحة .. وسوء الأدب .. والتربية .. وسوء الأخلاق .. والكلمات البذيئة .. والألفاظ المقزعة حتى من الذين يحملون شارات التدين المزيف ..

جيل رضع من لبن الأسد الذل .. والصغار .. والإستبداد .. والديكتاتورية لمدة 40 سنة .. فلن يستطيع أن يسمح للآخرين بالحرية .. التي لأجلها قامت الثورة ..

بالرغم مما قدم بعضه ولا يزال .. من تضحيات كبيرة ..

غير أنها غير مؤهلة للنصر ..

وطبعاً دماء المضحين .. والمقاتلين .. لن تذهب سدى ..

فالله تعالى لن يتر أعمالهم .. فسيجزيهم كلاً حسب نيته ..

ولكن من الآن لا بد من العمل على صنع جيل آخر ..

جيل الإيثار .. والصلاح .. والرشاد .. والوعي .. والتربية الراقية .. والأدب القرآني ..

حينذاك فقط يأتي نصر الله الحاسم ...

بقلم د. موفق مصطفى السباعي

 Posted By أرسلت في Wednesday, February 22 بواسطة MediaArabicTeam

 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
Comments & Debates :-: التعليقات والمحاورات

 
 
For Your Membership Comments And Registered Debates Please, See Below Or Register Here :-: للحصول على تعليقات عضويتك و مناقشات الأعضاء انظر من فضلك أدناه أو سجّل هنا
 
 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
 
   
   
   
   
   
   
   

 

 
 
                  
 

روابط ذات صلة

 
 
· زيادة حول Muslim World Affairs And Islamic News
· الأخبار بواسطة MediaArabicTeam


أكثر مقال قراءة عن Muslim World Affairs And Islamic News:
Íßã ÊåäÆ&

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

تقييم المقال

 
 
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

خيارات

 
 

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مواضيع مرتبطة

Muslim World Affairs And Islamic News

"ÑÍãÇß íÇ ÑÈÇ" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

 
EsinIslam The Muslim World Portal For Islamic Forum, News Forums, Muslim News, Debate Fora, Discussions, Muslim Social Media In Arabic, English, Yoruba, Hausa, Indonesian Bahasa, Swahili, French, Urdu, Somali, Persian, Turkish, Arab Forums Writers On Wossam.Com, EsinIslam.Com And Muxlima.Com
 

  

 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
 
 
Home :|: Your Account :|: Forums :|: Members List :|: Reviews :|: Survey :|: Top 10 :|: Topics :|: Web Links :|: Journal :|: Private Messages :|: Content :|: Downloads :|: FAQ :|: Feedback :|: Recommend Us :|: Search :|: Stories Archive :|: Submit News :|: Encyclopedia
 
Notebook :}-{: مذكرة
 
 
 

 



Custom Search EsinIslam بحث مخصص

Google Yahoo Bing Excite Ask Yandex
 

 
← Go The Portal Home →
[] Go The Islamic Mobile & Tablet []
Get in Muslim Forums →
 

- About Us    - Explorer   - Writers   -Reciters   - Rulings   - Contact Us

About Us
من نحن
Our Sheikh
من شيخنا
Contact Us
اتصل بنا
Donate to Us
تبرع عندنا
Fatwa Request
الإستفتاء
Brought To You By The Awqaf London - The Society Of Students Of Sheikh Dr. Abu-Abdullah Adelabu
In partnership with - بالمشاركة مع
World's Scholars and Professionals for State Affairs and the Malikis (WOSSAM) Co-Chaired By Sheikh Dr. Abu-Abdullah Adelabu and Minister Ambassador Prof. Ahmad El-Ibraheemi
:: علماء العالم والمحترفون لشؤون الدول والمالكية يشاركان في رئاستها الشيخ الدكتور أبو عبد الله أديلابو والوزير السفيرالأستاذ أحمد الإبراهيمي

We Are EsinIslam Media Of The Awqaf Students Of Sheikh Abu-Abdullah Adelabu

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Director Umm-Abdullah Adelabu Head Office admin@esinislam.com Amir (President) Sheikh Abu-Abdullah Adelabu (Ph D Damas) sheikh@esinislam.com

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

© EsinIslam.Com And Muxlima.Com Designed And Produced By Awqaf London Copyright All Rights Reserved. Media contact publicrelations@esinislam.com

No copyright permission required for users whose works, activities and intentions are for purpose of Da'wah, Islamic studies and services to the Muslims. However The Awqaf's Majlis (Council) does review 'Given Permissions' and 'Media Engagements' as necessary

P. O. Box 46044, Maida Vale, London W9 3WN The United Kingdom Tel: +44 (0) 207 266 2207 Fax: +44 (0) 207 266 1289 / 266 3496

Please Pray For Us And For Our Sheikh - May Salawat Allah And Salaam Allah Be Upon Our Beloved Prophet Muhammad s.a.w

 

© EsinIslam.Com - Muxlima.Com from The Awqaf London

 

الله أكبر :: Allah Is Great

 
 
 

    
    
 
Radio راديو
Telly تلفاز
Lots لائحة
List لوحة
Tanzeel التنزيل
Jedwell
Adhan
ẹBooks
Op-ẹds
ẹQuran القرآن
ẹTrend
ẹTrack
ẹFilm
ẹFind
Qunoot القنوت
Menu قائمة
Live! حيًّا
ẹStories
ẹFatwas
 
 
 
x