Radio راديو
Telly تلفاز
Your Prayer Time توقيتك للصلاة
Menu قائمة
Live! حيًّا
 
الصفحة الأولى العشرة مواضيع جديدة تقديم الأخبار بحث عربي المنتديات العربية محتوى

دخول

  Create an account

صفحتك الشخصية الأولى

خروج

رسالاتك الأعضاء للعربية الإستعراضات مجلة قصص الأرشيف دليل المواقع التحميلات

 

 
 
                  
 

Random Headlines

 
 

Fiqh - Questions And Answers
[ Fiqh - Questions And Answers ]

·Íßã ÊÞÈíá Çá&
·ÞÇáÊ Úä äÝÓå&Cced
·åá íÊÒæÌ ãä È&s
·Òäì ÈÇãÑÃÉ ã
·áÇ ÃÑíÏ ÇáÒæ&
·åá ÇáÔÎÕ Çáã&
·íÑíÏ ÇáÒæÇÌ &
·åá íÌæÒ ÇáÇÓ
·ÝÊÇÉ ãäÊÞÈÉ &sz
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Search

 
 


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Random Fatwas Updates

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Categories Menu

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Languages

 
 
اختر لغة الواجهة:

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Who's Online

 
 
هذه الساعة ، يوجد على هذا لوح شبكة الإنترنت مع حضرتك 2 ضيف (الضيوف) 3 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

عضو (أعضاء) بما ينضمن الأعضاء الأوقاف. لمعرفة أي عضو أخرى (أو الأعضاء) على هذا اللوح مع حضرتك اضغت هنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Old Articles

 
 
Monday, May 08
· åá íÊÒæÌ ãä È&s
· ßíÝ Êßæä ÏÇÚ&iacut
· äÕíÍÉ Íæá Ñí&
· ÊÌÑÈÉ Ýí áÞÇ
· ÚäÏåã ÚæÇÆÏ ã
Wednesday, February 22
· ãÇÆÉ Óäå ãä Ó&au
· Òäì ÈÇãÑÃÉ ã
· íÑíÏ ÇáÒæÇÌ &
· ßäæÒ ËãíäÉ
· áÇ ÃÑíÏ ÇáÒæ&
· ãäÚ ÇáÍãá ãä&U
· ãä #Óää ÇáãÕØ&Ya
· ÓáÓáÉ ÇáãÔÇ
· ãÇ Íßã ÊäÙíã &
· ÃÎáÇÞ ÇáÍÈí&
· ÓáÓáÉ ÇáãÔÇ
· åá ÇáÔÎÕ Çáã&
· ÚáÇÞÉ ÇáÃãÉ
· ãÔÑæÚ ÇáÃÓÑ&
· ÊÑÝÖ ÇáÒæÇÌ &I
· æÞÝÇÊ ÊÑÈæí&Eac
· íÑíÏ ÇáÒæÇÌ &
· ÕäÏæÞ ÏÚæí Ýí
· ÓáÓáÉ ÇáãÔÇ
· ÊÇÆÈ ÍÒíä Úá&i
· ãÇ åÐÇ ÇáÊÏíä
· ÇáÛíÑÉ Úáì Ç
· ãÊÒæÌ æíÑÛÈ &E
· ÓáÓáÉ ÇáãÔÇ
· íÍÑã ÎÑæÌ Çá

مقالات قديمة
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Your Local Time

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

áÇ äÕÑ æáÇ Çä&E

Muslim World Affairs And Islamic News د. موفق بن مصطفى السباعي

لا نصر ولا انتصار للثورة السورية.. إلا في دمشق

التاريخ أصدق أنباءاً.. فيما حوت صفحاته من ذخائر ونفائس عن الثورات.. والإنقلابات العسكرية التي حصلت على الكرة الأرضية من مئات السنين...

والذي لا يقرأ التاريخ... ولا يأخذ منه العبرة... ولا يستفيد من تجارب الشعوب... والأمم...

فهو أحمق... جاهل.. وسيبقى يتعثر.. ويتخبط في مسيره أبد الآبدين.. حتى يعود إلى التاريخ.. فيستضيء بنوره.. ويسترشد بحوادثه..

لأنه هو المعلم.. والمرشد.. والمنارة التي تضيء سبيل السالكين..

وقد دعانا القرآن في عدد من آياته.. إلى النظر في حال الأقوام السابقة.. وأخذ العبرة منها..

فقال:


( أَفَلَمۡ يَسِيرُواْ فِي ٱلۡأَرۡضِ فَيَنظُرُواْ كَيۡفَ كَانَ عَٰقِبَةُ ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِهِمۡۖ دَمَّرَ ٱللَّهُ عَلَيۡهِمۡۖ وَلِلۡكَٰفِرِينَ أَمۡثَٰلُهَا ).

فلو نظرنا إلى الثورة الفرنسية مثلاً.. التي حصلت في 14/7/1789 ضد الملكية الفاسدة...

نجد أنها حصلت في العاصمة باريس.. وليست في نيس أو مرسيليا.. وهجم الثوار على سجن الباستيل وحطموه في باريس..

وكذلك الثورة الإيرانية الخمينية في أوائل سنة 1979 ضد الشاه.. حصلت في طهران.. وأسقطوا الشاه ونفوه خارج البلاد..

وعلى نفس المنوال حصلت الثورة الرومانية في 16/12/1989 ضد تشاوسيسكو في العاصمة بوخارست وقُتل هو وزوجته..

وأما الإنقلابات العسكرية التي حصلت في سورية.. بدءاً من أول إنقلاب بعد الإستقلال.. والذي حصل في 30/3/1949 بقيادة حسني الزعيم.. إلى آخر إنقلاب في 16/11/1970 بقيادة الهالك حافظ الأسد .. كلها تمت في العاصمة دمشق .. ونجحت في العاصمة دمشق...

إذن ما يحصل من ثورة في سورية منذ خمس سنوات.. بعيداً عن العاصمة.. سواء في الشمال أو الجنوب.. هو مخالف لمسار التاريخ البشري.. ومعاكس للسنن الكونية.. التي تقتصي بأن تبدأ الثورة.. أو الإنقلاب.. أو التغيير من قلب العاصمة.. التي فيها مركز السلطة..

وطالما بقي مركز السلطة آمناً.. مطمئناً.. سليماً.. معافىً في بدنه.. ولديه كل القوة العسكرية.. والسياسية التي تحميه من السقوط.. ومن هجوم الثوار عليه..

فستُعتبر الثورة فاشلة.. مهما أظهرت من انتصارات هنا.. أو هناك.. وأوقعت خسائر كبيرة في المعدات العسكرية.. وفي جنود النظام وأعوانه.. فلن يكون لها أي تأثير.. إلا خدوش.. أو جروح بسيطة.. تلتئم سريعاً..

إن استمرار المعارك خارج العاصمة.. سواء كان قريباً منها.. أو بعيداً عنها..

خطأ عسكري.. واستراتيجي.. وسياسي.. وميداني.. واستنزاف لطاقة الثوار.. وإمكانياتهم المحدودة.. وخسارة بشرية مستمرة للمقاتلين.. والمدنيين.. وتدمير للبلد.. وتفريغه من أهله..

ولن تستطيع بأي شكل من الأشكال.. من إسقاط النظام.. وتحقيق أي نصر عليه.. خاصة وأن قوى الأرض كلها.. تمده بالقوة العسكرية.. والبشرية.. وتهاجم الثوار.. والمدنيين.. وتقتل منهم العشرات يومياً.. وتدمر بيوتهم..

وقد يعترض أحدهم ويقول:

كيف الوصول إلى دمشق.. وحولها حواجز.. وخطوط دفاعية رهيبة.. وكثيرة؟؟؟

الجواب:

إذن كيف بدأت منذ أيام معركة ( قادسية الجنوب ) في القنطيرة.. وكيف وصل إليها الثوار؟؟؟

والخبراء العسكريون.. وأبناء البلد.. قادرون على اختيار الطرق المناسبة.. للإلتحام مع ثوار معركة ( قادسية الجنوب ).. والإنطلاق بأجمعهم.. بما فيه جيش الإسلام.. وبقية الفصائل المتواجدة في القلمون.. وغيرها.. والإنقضاض على دمشق من جميع أبوابها.. والتشابك.. والمواجهة الفعلية مع جنود الأسد.. واعوانهم.. لمنع استخدام الطيران..

كما أن جزء من جيش الإسلام.. الذي نشأ في الغوطة.. متواجد في الشمال.. ومناطق عديدة في سورية.. فكيف تمكن من الخروج من الغوطة؟؟؟

وكيف استطاع زهران علوش.. أن يخرج من الغوطة.. ويأتي إلى تركيا للتشاور قبل أن يقتلوه؟؟؟

على كل حال.. الوصول إلى دمشق ليست عملية مستحيلة.. والثوار لا يعجزهم – إذا أرادوا.. وصمموا.. وعزموا – أن يدخلوها..

المهم يجب أن يعرف الجميع:

أننا الآن على مفترق طرق:

الطريق الأول:

أن تتوجه جميع الفصائل دون استثناء إلى دمشق.. واقتحامها من جميع الجهات.. وبكثافة نيرانية كبيرة.. مع اشتباك.. والتحام مباشر مع جنود الأسد.. حتى ولو اقتضى الأمر.. القيام بحرب شوارع.. وبالسلاح الأبيض..

وإن لم يتم هذا الأمر بالسرعة المطلوبة.. فتقوم الفصائل بمحاصرة دمشق.. وفك الحصار عن الغوطة.. وبذلك ينقلب الأمر.. فيصبح المحاصِر.. محَاصَراً.. والمحَاصَر.. محَاصِراً..

الطريق الثاني:

أن تتوجه كل الفصائل بأجمعها.. نحو المطارات العسكرية.. لتحريرها.. والسيطرة عليها.. والبدء بأهم المطارات التي تنطلق منها أكثر الطائرات دموية.. ووحشية...

الطريق الثالث:

بقاء الفصائل في أماكنها كما هي.. تناوش النظام يومياً.. فتقتل منه عشرة عناصر تزيد أو تنقص.. وهو كذلك.. يقتل منها ما يستطيع.. وتستمر الطائرات في إلقاء حممها.. وبراميلها على المدنيين.. وتستمر المجازر.. والمآسي إلى ما شاء الله.

الطريق الرابع:

إلقاء السلاح.. والرجوع إلى حضن الأسد الدافىء.. وإعلان موت الثورة.. وهذا هو الحل السياسي الذي تدعو إليه أمريكا.. وصواحبها..

ما أظن أن هناك طرقاً أخرى غيرها..

وبمناقشة هذه الطرق الأربعة بموضوعية.. وعلمية.. وعسكرية.. وميدانية..

نجد أن:

الطريق الأول هو الأفضل.. والأحسن.. ويختصر الطريق.. ويحقق هدف الثورة بإذن الله..

إلا أنه قد يكلف جهداً أكبر.. ودماءاً أكثر.. وضحايا بالآلاف....

الطريق الثاني يمكن أن يكون الخيار الثاني.. إذا وجد الخبراء العسكريون.. استحالة تنفيذ الطريق الأول..

أما الطريق الثالث فالإستمرار فيه عمل عبثي.. وجنوني.. ومحرقة.. ومهلكة للعباد.. والحرث والنسل.. ولن يحقق النصر نهائياً..

وقد يعترض بعضهم بشدة.. وبغضبة مضرية قائلاً:

وهل أنت الذي تملك النصر.. حتى تنفي حصولة؟؟؟

وهل أعطاك الله عهداً بهذا؟؟؟

كلا..ثم كلا.. لا هذا.. ولا ذاك..

ولكني:

تعلمت من الله الجليل.. أن له سنناً كونية ثابتة:

(وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحۡوِيلًا ) (سُنَّةَ ٱللَّهِ ٱلَّتِي قَدۡ خَلَتۡ مِن قَبۡلُۖ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ ٱللَّهِ تَبۡدِيلٗا ).

من سنة الله الثابتة:

أن أي كائن حي.. لا يموت سريعاً.. وحالاً إلا إذا قطع رأسه..

ويمكن أن يبق حياً.. ولو قطعت جميع أطرافه..

ورأس النظام في دمشق..

فإذا أردت أن تقض عليه.. فيجب دخول دمشق.. وقطع رأسه..

ولكن مع ذلك:

قد يأذن الله بالنصر.. عن طريق آخر: قد يكون إنقلاباً من جند الأسد.. أو يحصل خلاف جذري وشديد بين الداعمين له.. فيقتلونه مثلاً..

وفي هذه الحالة.. لن يكون للثوار أي فضل.. وأي أجر في تحقيق النصر..

وهذه تسمى ( معجزة خارقة ).. قد تحصل في أي لحظة.. وقد لا تحصل البتة.. فلا يجوز التعويل عليها..

أما الطريق الرابع فبالرغم من كراهتي له.. ورفضي القاطع له.. وهو مر.. علقم.. لا يسيغه أي مخلوق .. ويرفضه كل الثوار..

إلا أنه إذا لم يبق خيار إلا الثالث والرابع.. فأظن – والله أعلم – أن الأخير قد يكون أقل ضرراً.. لأن أمريكا وصويحباتها.. مصرون على الإستمرار في تدمير سورية بشكل كامل.. وهذه تصريحات مدام كلينتون – كما تنقلها وسائل الإعلام -...

وبالنسبة لي: فلا أجد خياراً إلا الأول أو الثاني فقط...

والذي لا يسير في أحدهما.. فهو جاهل.. مغفل.. ومشارك في قتل شعبه.. وتدمير بلده.

لأن الثالث والرابع لن يحققا أي انتصار.. ولو بقيت الحرب ألف عام....

هل تفهمون.. وهل تعقلون.. يا ثوار؟؟؟

بقلم د. موفق مصطفى السباعي

 Posted By أرسلت في Wednesday, February 22 بواسطة MediaArabicTeam

 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
Comments & Debates :-: التعليقات والمحاورات

 
 
For Your Membership Comments And Registered Debates Please, See Below Or Register Here :-: للحصول على تعليقات عضويتك و مناقشات الأعضاء انظر من فضلك أدناه أو سجّل هنا
 
 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
 
   
   
   
   
   
   
   

 

 
 
                  
 

روابط ذات صلة

 
 
· زيادة حول Muslim World Affairs And Islamic News
· الأخبار بواسطة MediaArabicTeam


أكثر مقال قراءة عن Muslim World Affairs And Islamic News:
Íßã ÊåäÆ&

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

تقييم المقال

 
 
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

خيارات

 
 

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مواضيع مرتبطة

Muslim World Affairs And Islamic News

"áÇ äÕÑ æáÇ Çä&E" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

 
EsinIslam The Muslim World Portal For Islamic Forum, News Forums, Muslim News, Debate Fora, Discussions, Muslim Social Media In Arabic, English, Yoruba, Hausa, Indonesian Bahasa, Swahili, French, Urdu, Somali, Persian, Turkish, Arab Forums Writers On Wossam.Com, EsinIslam.Com And Muxlima.Com
 

  

 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
 
 
Home :|: Your Account :|: Forums :|: Members List :|: Reviews :|: Survey :|: Top 10 :|: Topics :|: Web Links :|: Journal :|: Private Messages :|: Content :|: Downloads :|: FAQ :|: Feedback :|: Recommend Us :|: Search :|: Stories Archive :|: Submit News :|: Encyclopedia
 
Notebook :}-{: مذكرة
 
 
 

 



Custom Search EsinIslam بحث مخصص

Google Yahoo Bing Excite Ask Yandex
 

 
← Go The Portal Home →
[] Go The Islamic Mobile & Tablet []
Get in Muslim Forums →
 

- About Us    - Explorer   - Writers   -Reciters   - Rulings   - Contact Us

About Us
من نحن
Our Sheikh
من شيخنا
Contact Us
اتصل بنا
Donate to Us
تبرع عندنا
Fatwa Request
الإستفتاء
Brought To You By The Awqaf London - The Society Of Students Of Sheikh Dr. Abu-Abdullah Adelabu
In partnership with - بالمشاركة مع
World's Scholars and Professionals for State Affairs and the Malikis (WOSSAM) Co-Chaired By Sheikh Dr. Abu-Abdullah Adelabu and Minister Ambassador Prof. Ahmad El-Ibraheemi
:: علماء العالم والمحترفون لشؤون الدول والمالكية يشاركان في رئاستها الشيخ الدكتور أبو عبد الله أديلابو والوزير السفيرالأستاذ أحمد الإبراهيمي

We Are EsinIslam Media Of The Awqaf Students Of Sheikh Abu-Abdullah Adelabu

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Director Umm-Abdullah Adelabu Head Office admin@esinislam.com Amir (President) Sheikh Abu-Abdullah Adelabu (Ph D Damas) sheikh@esinislam.com

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

© EsinIslam.Com And Muxlima.Com Designed And Produced By Awqaf London Copyright All Rights Reserved. Media contact publicrelations@esinislam.com

No copyright permission required for users whose works, activities and intentions are for purpose of Da'wah, Islamic studies and services to the Muslims. However The Awqaf's Majlis (Council) does review 'Given Permissions' and 'Media Engagements' as necessary

P. O. Box 46044, Maida Vale, London W9 3WN The United Kingdom Tel: +44 (0) 207 266 2207 Fax: +44 (0) 207 266 1289 / 266 3496

Please Pray For Us And For Our Sheikh - May Salawat Allah And Salaam Allah Be Upon Our Beloved Prophet Muhammad s.a.w

 

© EsinIslam.Com - Muxlima.Com from The Awqaf London

 

الله أكبر :: Allah Is Great

 
 
 

    
    
 
Radio راديو
Telly تلفاز
Lots لائحة
List لوحة
Tanzeel التنزيل
Jedwell
Adhan
ẹBooks
Op-ẹds
ẹQuran القرآن
ẹTrend
ẹTrack
ẹFilm
ẹFind
Qunoot القنوت
Menu قائمة
Live! حيًّا
ẹStories
ẹFatwas
 
 
 
x