Your PrayTime Today:
:توقيتك اليوم للصلاة
   
 
ẸsinTrend
ẸsinTelly
Ẹ-Archive
Ẹ-Radio
Ẹ-Jadwal
Ẹ-Books
Ẹ-Search
Ẹ-Stories
Ẹ-LiveTV
 
Close
Ẹ-Videos
SetAdhan
Headers
Fatwas
Covers
Live!
PrayTime
اغلق
 
 
     
 

 

 
 
                  
 

Random Headlines

 
 

General - Technologies And Professions
[ General - Technologies And Professions ]

·ãäÚ ÇáÍãá ãä&U
·ãÇ Íßã ÊäÙíã &
·æÞÝÇÊ ÊÑÈæí&Eac
·ÊÇÆÈ ÍÒíä Úá&i
·Íßã æØÁ ÇáãÑ
·ÃÝßÇÑ ááÍÔã&
·ÇáÃÎÊ ÇáÏÇÚ&ia
·ÏÑÇãÇ ÑãÖÇä .. &
·ÝáÓÝÉ ÇáÕíÇ
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Search

 
 


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Random Fatwas Updates

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Categories Menu

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Languages

 
 
اختر لغة الواجهة:

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Who's Online

 
 
هذه الساعة ، يوجد على هذا لوح شبكة الإنترنت مع حضرتك 2 ضيف (الضيوف) 3 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

عضو (أعضاء) بما ينضمن الأعضاء الأوقاف. لمعرفة أي عضو أخرى (أو الأعضاء) على هذا اللوح مع حضرتك اضغت هنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Old Articles

 
 
Wednesday, February 22
· ãÍÊÇÑ Èíä Çá&
· ÛÇÈ ÚäåÇ ÒæÌ&ar
· åÐÇ ÈíÇä ááä&Ccedi
· åá íÌæÒ ÇáÇÓ
· Èíä ÇáËÞÉ.. æÇ&a
· åá íÌæÒ ÇáÇÓ
· Èíä ÇáÅÝÑÇØ &
· íÎÔì ãä ÇáÒæ&Cc
· ãÍÇÝÙÉ ÇáãÞ
· ÑÓÇáÉ ÇáÈÏÚ&
· áÇ äÕÑ æáÇ Çä&E
· ÊÎÔì ãä ÊÃÎÑ &Cce
· ÃÓÆáÉ åÇãÉ æ&
· ÃÝßÇÑ ááÍÔã&
· ÇáÍÞíÞÉ Çáã&
· ÝÊÇÉ ãäÊÞÈÉ &sz
· ÑÍãÇß íÇ ÑÈÇ
· ÇáÃÎÊ ÇáÏÇÚ&ia
· åá ÇáãÕÇáÍÉ
· åá ÊÊÒæÌ ÈÚÏ &Og
· ÇáÅÚáÇä ÈÇá&O
· äóÝóÍÇÊõ .. Åá
· áãÇÐÇ ÝÔá Çá&A
· ãÇÐÇ áæ ÇáÔÚ&Eg
· åá ÑÚÇÉ ÇáÈÞ
· ÍÖæÑ ÍÝáÇÊ Ç&a
· ßáãÇÊ ÎØíÑÉ &
· åá íõÚÊÈÑ Çá
· ãÇÐÇ ÊÑíÏ Ãã&Nti
· ÇáÏÇÚíÉ Ýí Ú

مقالات قديمة
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

Your Local Time

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

ãÇ åÐÇ ÇáÊÏíä

Muslim World Affairs And Islamic News د. موفق بن مصطفى السباعي

ما هذا التدين الشامي؟؟؟!!!


هل يوجد شيء.. إسمه:

تدين شامي.. أو تدين عراقي.. أو تدين تركي.. وآخر مصري؟؟؟!!!

هل هذا هزل.. أم جد؟؟؟!!!

قرأت في حياتي آلاف الكتب.. وحضرت آلاف الدروس الدينية.. والندوات.. وغيرها.. ولكني لم أسمع.. عن دين يُسمى ( التدين الشامي ).. إلا منذ أيام قليلة..

حينما أرسل لي أحدهم.. فيديو يتكلم فيه ( أسامة الرفاعي ).. عن هذا التدين المبتدع.. رداً على كلام الصليبي.. العلماني.. اللاديني.. ( ميشيل كيلو ) الذي افترى عليه.. أنه التقاه في دبي.. وقال له: ( دينك.. وطريقتك.. لا تساوي عندي فرنك )!!!

فأخذته الحمية.. والغيرة.. لأن يدافع عن هذا الدين العبيدي.. البدعي ( التدين الشامي ).. ويبين نشأته.. على أيدي فطاحل الشام.. المبتدعين.. في القرن التاسع عشر.. ويبين ميزاته العظيمة..


التي من أهمها:

أنها.. لا تفرق بين مسلم.. ومسيحي.. ويهودي.. ودرزي.. واسماعيلي.. ونصيري!!!

وأن الرابطة الوطنية المقدسة.. هي التي تجمع كل فئات الشعب السوري.. على حد سواء!!!

يا ويلتاه.. ويا بؤساه!!!

أهذا دين رباني.. أم شيطاني.. هذا الذي لا يفرق بين المؤمن والكافر.. ويجعلهم كلهم سواء؟؟؟!!!

وذلك على نفس الطريقة.. التي اتبعها قبل ستة قرون ( جلال الدين الرومي ) في أرض الأناضول..

مع اختلاف بسيط .. بأنه في ذلك الوقت.. لم يكن منتشراً مصطلح ( الوحدة.. والرابطة.. واللحمة الوطنية).. ومع ذلك لاقي ترحاباً.. وإقبالاً من الناس.. على اعتناق دين المولوية.. الذي أحدثه.. ودعا الناس إليه!!!

لأنه دين.. سهل.. مطاط.. يناسب جميع الأذواق.. والأهواء.. وليس فيه ممنوعات.. ولا محرمات!!!

ولا يزال معمولاً به.. في الأناضول.. تحت مسمى جديد.. إسمه ( العلمانية )!!!

ولكن:

لماذا لم تأخذه الغيرة.. والحمية.. لأن يدافع عن دين الله؟؟؟!!!

يبدو لأنه.. قد انعتق من دين الله.. وتبنى التدين الشامي.. وكفى!!!

علماً بأن الإسلام.. هو المقصود في الهجوم!!!

لأن كيلو لا يعرف شيئاً عن الدين الشامي..

ولا يهمه أمره.. طالما أنه يساويه مع المسلم.. في درجة واحدة..

وإنماهو يحذر.. ويخاف من دين الإسلام.. الرباني.. القوي.. الصلب.. الراسخ الذي يميز بين المسلم والكافر.. ولا يجعلهما في درجة واحدة.. والذي هو.. يكن له كل عداوة.. وبغضاء.. ويحقد عليه.. كما يحقد عليه كل الأقليات.. منذ نعومة أظفارهم...

ولكن:

السؤال الأكبر.. والأخطر..

كيف يقبل رجل.. فيه مثقال ذرة من الإيمان بالله ورسوله.. أن يتجرأ على الله العزيز.. الحكيم.. فيحدث ديناً.. أو طريقة في التدين.. مغايرة للطريقة الربانية.. فيسميها ( التدين الشامي )؟؟؟

ألا يعلم.. أن الله أنزل الإسلام كاملاً.. غير منقوص.. وليس بحاجة إلى تحديث.. ولا تطوير.. ولا تحسين؟؟؟!!!

وقد أكد الله تعالى.. في كتابه الكريم.. هذه الحقيقة:

( اليوم أَكۡمَلۡتُ لَكُمۡ دِينَكُمۡ وَأَتۡمَمۡتُ عَلَيۡكُمۡ نِعۡمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلۡإِسۡلَٰمَ دِينٗاۚ ).

وكذلك نهى الرسول صلى الله عليه وسلم.. من إضافة أي شيء إلى الإسلام..

فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ ردٌ .. صحيح البخاري ..

وفي فتح الباري يقول:

( وَهَذَا الْحَدِيثُ مَعْدُودٌ مِنْ أُصُولِ الْإِسْلَامِ.. وَقَاعِدَةٌ مِنْ قَوَاعِدِهِ ، فَإِنَّ مَعْنَاهُ : مَنِ اخْتَرَعَ فِي الدِّينِ مَا لَا يَشْهَدُ لَهُ أَصْلٌ مِنْ أُصُولِهِ فَلَا يُلْتَفَتُ إِلَيْهِ ).

وعن عرباض بن سارية في صحيح البخاري (وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَإِنَّ كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ )...

وكل من يفعل ذلك.. فهو كأنه يقول لله تعالى:

( أنت جاهل.. لا تعلم ما حدث من تطورات.. في الحياة البشرية.. وأنا أعلم منك ).. تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً..

كيف يتجرأ هذا المخلوق الذي كان نطفة.. وخرج إلى الحياة لا يعلم شيئاً.. أن ينصب نفسه معلماً.. لسيده.. وخالقه!!!

( وَٱللَّهُ أَخۡرَجَكُم مِّنۢ بُطُونِ أُمَّهَٰتِكُمۡ لَا تَعۡلَمُونَ شَيۡ‍ٔٗا )...

فأي سفاهة.. وأي فجور.. وأي تكبر على الله.. وأي إدعاء كاذب.. أنه يعرف أكثر من الله!!!

طبعا.. هو لا يدعي قولاً.. أنه أعلم من الله.. ولا يتجرأ على ذلك..

ولكنه يدعي بالعمل.. وهذا أقوى.. وأرسخ.. من القول.. لأنه يصبح قدوة للآخرين.. لتقليده.. واتباعه.. وهكذا كان..

فالتدين الشامي.. يسود سورية من أقصاها إلى أقصاها.. منذ أكثر من قرن ونصف.. منذ أيام حادثة ( طوشة النصارى ).. التي حصلت 1860..

ومن بعدها.. عملت جهات صليبية.. أوربية بريطانية.. وفرنسية.. على التواصل مع مشايخ البلد.. في ذلك الحين.. ودفعهم.. وحثهم بشكل مباشر.. وغير مباشر.. على تحوير الإسلام.. وتغييره.. وتبديله.. وجعله أقرب إلى الدروشة.. وإلى التعايش مع كل الأقليات.. والتأقلم مع عاداتهم.. وتقاليدهم.. وتحويله إلى طريقة سهلة.. مستساغة.. عندهم تتألف من طقوس.. وشعائر وأعمال بهلوانية..

وقد كتب أحدهم على صفحته.. في صفحة الكتاب.. المسماة بالإفرنجي ( فيسبوك ) ما يلي حول علاقة الغرب.. بتأسيس ما يسمى ( التدين الشامي ):

( بدأت (ايزابيل بورتون) الانكليزية كتابها بمدح فائق للشيخ عبد الكريم مطر و طريقته الصوفية و دورها في حماية الأقليات ..

بعد قرن و نصف حضر ( روبرت فورد ) السفير الأمريكي و ( إيريك شفالييه ) السفير الفرنسي و غيرهما للتعزية ب ( غياث مطر ) ..

لماذا غياث مطر بالتحديد دون غيره من شباب سوريا ؟

لم يخطر ببالكم مثل ذلك السؤال بكل تأكيد ..

لا شيء بالسياسة يحدث بالصدفة .

ملفات التدين الشامي تم ترتيبها قبل قرن و نصف و ليست وليدة اليوم ) !!!

ومن مظاهر هذا التدين الشامي.. انتشار عادة خبيثة.. شركية.. وثنية.. قاصمة للدين تسمى ( المولد )!!!

الذي هو:

عبارة عن سهرة.. يجتمع فيها الشيخ أو الشويخ.. وتلامذته سواء سهرة دورية.. أو بمناسبة حفلة زفاف.. أو مولود.. أو نجاح بشهادة دراسية.. ويمكن أن تحصل السهرة أحيانا.. بدون وجود الشويخ..

يتم في هذه السهرة.. التغني بأناشيد دينية.. معظمها مديح للرسول صلى الله عليه وسلم.. بشكل مفرط.. ومغالٍ جداً.. بحيث تجعله.. شريكاً لله..

والإفتراء عليه.. بالقيام بأعمال.. لا تنبغي إلا لله.. مثل: إحياء الموتى.. وشفاء المرضى.. وتكليم الحجر.. والشجر.. وشق القمر..

مع جوقة موسيقية أحياناً.. ودبكة شعبية أحياناً.. وحركات مولوية أحياناً أخرى..

وهذا المولد لا يحصل عند الرجال فقط.. بل ويحصل عند النساء!!!

وجميع مشايخ سورية – إلا من رحم الله وهم قليل جداً - يستمتعون بهذه الأناشيد الشركية.. الوثنية (وَهُمۡ يَحۡسَبُونَ أَنَّهُمۡ يُحۡسِنُونَ صُنۡعًا ).. ويظنون أنها.. تقربهم إلى الله.. فيطربون أيما طرب.. لسماعها ويتمايلون برؤوسهم ذات اليمين.. وذات الشمال.. وهم في غيبوبة.. عن الوجود.. والشهود.. وكأنهم.. قد اتصلوا مع الله.. أو اتحدوا معه!!!

من نتائج التدين الشامي..

إنشاء جيل ميت.. أو متماوت.. أو خامل.. لا يرتبط بالإسلام.. إلا عن طريق أناشيد المولد.. والمواعظ.. والقصص المسلية.. ولا يهمه من يحكمه.. إن كان الشيطان أو ابن عمه!!!

واستلام نصراني.. رئاسة الوزراء.. عقب الإستقلال مباشرة!!!

ثم:

سيطرة النصيريين لخمسين سنة.. وهم من حثالة البشر.. ونسبتهم لا تزيد عن 10% من السكان!!!

إضافة إلى إنشاء.. جيل من البنات سميت ( القبيسيات ) مظهرهن أشبه براهبات النصارى.. يسترن عوراتهن الجسدية.. ويبدين سوءاتهن الداخلية. . ويخضعن للطاغوت الأسد..

ولكن:

قد يتساءل أحدهم قائلاً:

هذا التدين الشامي.. ما هو إلا طريقة.. في التدين.. وليس إنشاء دين جديد.. وهو بدعة حسنة!!!

نقول له:

الدين هو الطريقة.. وهو النظام.. وهو المنهج.. وهو الحياة..

والطريقة.. والنظام.. والمنهج.. والحياة.. هي الدين..

لا فرق بينها إطلاقاً..

ولا فرق بين البدعة السيئة والحسنة..

بل الذي يدعي أنه بدعة حسنة.. أكثر استخفافاً بالله – والعياذ بالله – وأكثر اتهاماً له.. بأنه سبحانه.. لا يعرف السوء.. من الحسن.. فجاء هذا العبيد القميء.. ليعلم الله الحسن.. ويبتدع بدعة حسنة!!!

ولذلك:

يقول شيخ الإسلام.. إبن تيمية.. المكروه من معظم شويخات الشام!!!

يجب توفر شرطين.. لصحة عبادة الله..

1- إخلاص العبادة لله وحده لا شريك له.

2- عبادته بالطريقة التي أمر بها الله.. وليس على هوى.. ومزاج العبد.

الخلاصة:

معظم السوريين.. تعشعش لوثات الشرك.. والجاهلية.. والوثنية في عقولهم وقلوبهم ..

مما تمنع تحقيق النصر الإلهي...

الحل:

التخلص.. والتحرر.. من هذه اللوثات الشركية..

كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

أَيُّهَا النَّاسُ ، اتَّقُوا هَذَا الشِّرْكَ ؛ فَإِنَّهُ أَخْفَى مِنْ دَبِيبِ النَّمْلِ...

وإن لم يحصل هذا التحرر من الشرك.. فلا أمل في النصر..

والذي يقول: خلاف ذلك..

فهو واهم.. جاهل.. بأبجديات القانوني الرباني!!!

بقلم د. موفق مصطفى السباعي

 Posted By أرسلت في Wednesday, February 22 بواسطة MediaArabicTeam

 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 

 
 
Comments & Debates :-: التعليقات والمحاورات

 
 
For Your Membership Comments And Registered Debates Please, See Below Or Register Here :-: للحصول على تعليقات عضويتك و مناقشات الأعضاء انظر من فضلك أدناه أو سجّل هنا
 
 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
 
 
   
   
   
   
   
   
   

 

 
 
                  
 

روابط ذات صلة

 
 
· زيادة حول Muslim World Affairs And Islamic News
· الأخبار بواسطة MediaArabicTeam


أكثر مقال قراءة عن Muslim World Affairs And Islamic News:
Íßã ÊåäÆ&

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

تقييم المقال

 
 
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                  
 

خيارات

 
 

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مواضيع مرتبطة

Muslim World Affairs And Islamic News

"ãÇ åÐÇ ÇáÊÏíä" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
 

 
EsinIslam The Muslim World Portal For Islamics, News, Fatwas, Audios, Videos, Muslim News, Quranic Islamic Articles, Radio, Audio Quran, TV Channels, Newspapers Magazines, Halal Custom Search Results For Islam, Shariah, Fatwa Rulings, News Headlines On Middle East, African American Muslims, European Muslims, Africa And Asia In Arabic, English, Yoruba, Hausa, Indonesian Bahasa, Swahili, French, Urdu, Somali, Persian, Turkish, Arab Forums Of National International Islamic Scholars Writers - Schools, Universities, Colleges, Mosques, Muslim Businesses - Arabic English Koran Translations Transliteration Qur'an, Hadith, Sunnah, Fiqh, Prayers, Salat, Fasting Ramadan, Vidoes, Books On EsinIslam.Com And Muxlima.Com

 

  

 
:-: Go Home :-: Go Top :-:
 
 
 
الصفحة الأولى :|: العشرة :|: مواضيع جديدة :|: تقديم الأخبار :|: بحث عربي :|: المنتديات العربية :|: الأعضاء للعربية :|: الإستعراضات :|: رسالاتك :|: مسج :|: مجلة :|: قصص الأرشيف :|: محتوى :|: دليل المواقع :|: التحميلات :|: أسئلة -  وأجوبة :|: بلغ عنّا :|: موسوعة
 
Notebook :}-{: مذكرة
 
 
 

 



Custom Search EsinIslam بحث مخصص

Google Yahoo Bing Excite Ask Yandex
 

 
← Go The Portal Home →
[] Go The Islamic Mobile & Tablet []
Get in Muslim Forums →
 

- About Us    - Explorer   - Writers   -Reciters   - Rulings   - Contact Us

About Us
من نحن
Our Sheikh
من شيخنا
Contact Us
اتصل بنا
Donate to Us
تبرع عندنا
Fatwa Request
الإستفتاء
Brought To You By The Awqaf London - The Society Of Students Of Sheikh Dr. Abu-Abdullah Adelabu
In partnership with - بالمشاركة مع
World's Scholars and Professionals for State Affairs and the Malikis (WOSSAM) Co-Chaired By Sheikh Dr. Abu-Abdullah Adelabu and Minister Ambassador Prof. Ahmad El-Ibraheemi
:: علماء العالم والمحترفون لشؤون الدول والمالكية يشاركان في رئاستها الشيخ الدكتور أبو عبد الله أديلابو والوزير السفيرالأستاذ أحمد الإبراهيمي

We Are EsinIslam Media Of The Awqaf Students Of Sheikh Abu-Abdullah Adelabu

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Director Umm-Abdullah Adelabu Head Office admin@esinislam.com Amir (President) Sheikh Abu-Abdullah Adelabu (Ph D Damas) sheikh@esinislam.com

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

© EsinIslam.Com And Muxlima.Com Designed And Produced By Awqaf London Copyright All Rights Reserved. Media contact publicrelations@esinislam.com

No copyright permission required for users whose works, activities and intentions are for purpose of Da'wah, Islamic studies and services to the Muslims. However The Awqaf's Majlis (Council) does review 'Given Permissions' and 'Media Engagements' as necessary

P. O. Box 46044, Maida Vale, London W9 3WN The United Kingdom Tel: +44 (0) 207 266 2207 Fax: +44 (0) 207 266 1289 / 266 3496

Please Pray For Us And For Our Sheikh - May Salawat Allah And Salaam Allah Be Upon Our Beloved Prophet Muhammad s.a.w

 

© EsinIslam.Com - Muxlima.Com from The Awqaf London

 

الله أكبر :: Allah Is Great